واصل فريق مانشستر سيتي انتصاراته في البريميرليج بتحقيق الفوز على ضيفه فريق ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف في ملعب الاتحاد قبل مباراتين فقط من نهاية الموسم. السيتي استحق النقاط الثلاثة في معركته ضد ليستر بسبب هدفين ديفيد سيلفا وجابريل جيسوس اللذان منحا السيتي الأفضلية في النتيجة في النهاية.

ليستر حصل على ركلة جزاء وألغاها الحكم بعد أن سددها رياض محرز في الشباك بسبب لمس الكرة مرتين أثناء التسديد.


أحداث المباراة
السيتي ضغط منذ البداية وظهر ساني على الجهة اليسرى في الدقيقة الساني يمر ويرسل عرضية باتجاه جيسوس أمام الشباك لكن الدفاع أبعدها.

فيرناندينيو كاد أن يستغل الركنية المبكرة بعد أربعة دقائق من البداية عندما قابل العرضية برأسية قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس شمايكل.

فاردي رد بتسديدة لكنها ذهبت سهلة إلى كابايرو، ثم ارتد السيتي ومرر دي بروين عرضية من الجبهة اليمنى لكن شمايكل من جديد أمسك بها قبل جيسوس.

نديدي كاد أن يسجل في شباك السيتي في الدقيقة التاسعة بعد ركنية لعبت داخل منطقة الجزاء ليحولها لاعب ليستر برأسية متقنة مرت فوق عارضة كاباييرو بقليل.

السيتي عاد للخطورة بكرة من ديفيد سيلفا إلى ساني الذي سدد من داخل منطقة الجزاء لكن كرته مرت بعرض المرمى أمام الشباك قبل أن يبعدها الدفاع إلى ركنية.

السيتي واصل ضغطه وكسب أكثر من ركنية حتى جاء الساحر سيلفا في الدقيقة 29 ليسجل الهدف الأول من عرضية لعبها ساني لتمر من الجميع ويقابلها دافيد بتسديدة إلى شباك شمايكل.

Raheem Sterling ghosts past Ben Chilwell in the first half.

بعدها استمر ضغط السيتي ونشاط ساني حتى حصل على ركلة جزاء بعد عرقلته من بن علوان ليدخل جابريل جيسوس ويسدد بقوة إلى الشباك معلناً عن هدف السيتي الثاني.

فريق ليستر حاول رد الفعل حتى نجح بتسجيل هدف قبل نهاية الشوط الأول بثلاثة دقائق عن طريق أوكازاكي بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها لاعب ليستر بتسديدة طائرة إلى الشباك.

الشوط الثاني بدأ بمحاولة غير جادة من ليستر سيتي حيث انتهت تسديدة ألبريتون في أول دقيقتين إلى خارج الملعب بعيداً عن مرمى كابييرو.

السيتي رد بهجوم سريع انتهى بعرضية من ساني خطيرة لكنها لم تجد متابع أمام المرمى يلمسها ويودعها شباك الضيوف.

يايا توريه حاول من جديد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكن كرة الإيفواري ذهبت إلى أحضان الحارس شمايكل، وبعدها حاول ساني وسدد بيمناه لكن الحارس أمسكها.

الحكم احتسب ركلة جزاء لليستر سيتي تصدى رياض محرز لتنفيذها ليودع الكرة الشباك لكن الحكم ألغاه بسبب لمس الجزائري للكرة مرتين أثناء التنفيذ.

ليستر أظهر خطورته من جديد بعد كرة من محرز قابلها جايمي فاردي بتسديدة لكنها مرت بجوار القائم بقليل لتضيع فرصة التعادل للضيوف.

ومرت الدقائق الأخيرة بلا جديد ونجح مانشستر سيتي في تأمين فوزه رغم امتداد الوقت بدلاً من الضائع إلى ثمانية دقائق لم تشهد محاولات خطيرة .


لحظة حاسمة
هدف سيلفا الافتتاحي في المباراة كان حاسماً بكل وضوح، الفريق السماوي كان بالكامل متقدماً في الهجوم ونجح في تسجيل الهدف ليقتنص التقدم عن طريق سيلفا.

القرار كان جيداً باحتساب الهدف على الرغم من المطالبات بإلغاءه لادعاء تسلل رحيم ستيرلينج،كذلك قرار إلغاء ركلة جزاء محرز كان خطوة كبيرة في تحقيق الفوز.


رجل المباراة في تطبيق يوم المباراة : ديفيد سيلفا

ماذا تعني النتيجة؟
ثلاثة نقاط جديدة يحصدها مانشستر سيتي ليستقر في المركز الثالث على الأقل حتى يلعب ليفربول ضد وست هام يوم الأحد.

أرسنال صاحب المركز الخامس سيلعب ضد ستوك سيتي يوم السبت في المساء، والفارق اتسع إلى ستة نقاط.


ما القادم؟
مانشستر سيتي سيلعب أيضاً في ملعب الاتحاد ضد فريق وست بروميتس ألبيون يوم الثلاثاء المقبل في أخر مباراة على ملعبه في الموسم.

بعد ذلك سيلعب السيتي أخر مباراة في الموسم في رحلته إلى واتفورد يوم الأحد المقبل.