تألق فريق مانشستر سيتي بتسجيل خمسة أهداف والخروج بشباك نظيفة في مواجهة فريق كريستال بالاس ضمن منافسات الجولة الخامسة والثلاثين من البريمير ليج. السيتي تقدم خطوة جديدة نحو التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد بالخماسية التي سجلها في شباك ضيفه في ملعب الاتحاد ليتقدم للمركز الثالث بفارق الأهداف عن ليفربول الرابع.


أحداث المباراة
المباراة بدأت بتفوق واضح للسيتي بعد عمل جماعي رائع في الدقيقة الثانية انتهى بعرضية من ستيرلينج ردها الدفاع لتجد ديفيد سيلفا الذي سدد مباشرة إلى الشباك معلناً بداية الأهداف مبكراً.

سيلفا رد الهدية إلى رحيم ستيرلينج في الدقيقة الثامنة وأرسل له عرضية كانت ستمنحه الهدف الثاني لكن دفاع كريستال بالاس تدخل وأبعد الكرة إلى ركنية.

Silva celebrates

فيرناندينيو حاول واستغل طوفان السيتي الهجومي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها ذهبت إلى أحضان الحارس هينيسي، وبعدها أرسل عرضية شتتها الدفاع إلى ركنية قبل أن تصل إلى جابريل.

ديفيد سدد مجدداً على مرمى الضيوف في الدقيقة التاسعة والعشرون لكن الحارس هذه المرة كان حاضراً وتصدى لتسديدة الساحر الأسباني.

وبعد عمل جماعي أخر وصلت الكرة إلى سيلفا الذي مهد الطريق للبرازيلي جيسوس للتسديد بتمريرة لكن كرة جابريل من داخل المنطقة تصدى لها الحارس.

ومن مرتدة سريعة سدد ساني الكرة ليتصدى لها الحارس ثم تعود إلى ستيرلينج ليردها بتسديدة أخرى قوية لكن الدفاع أبعدها.

كريستال بالاس رد الفعل في الدقيقة 36 بعد عرضية خطيرة حولها بينتيكي برأسه باتجاه مرمى كاباييرو ليتألق ويلي ويبعد الكرة قبل أن تصل إلى بونشيون ليسدد من جديد فوق المرمى.

بداية الشوط الثاني جاءت بهدف أخر مبكر في الدقيقة 49 بعد عرضية من دي بروين من الجهة اليمنى قابلها القائد المتقدم فينسنت كومباني بتسديدة سكنت أعلى الزاوية اليسرى للحارس هينيسي.

Kompany celebrates

الهدف الثالث كان قريباً في الدقيقة 53 بعد ركلة حرة سددها كيفين دي بروين لترتطم بالعارضة وتخرج إلى ضربة مرمى بدلاً من معانقة الشباك.

جيسوس هذه المرة مارس هواية صناعة الأهداف في الدقيقة الستون بتمرير عرضية أرضية على حدود منطقة الجزاء قابلها دي بروين بتسديدة مرت إلى الشباك.

فلاميني سدد من خارج منطقة الجزاء على مرمى السيتي لكن كاباييرو أصر على الخروج بشباك نظيفة وحول الكرة إلى ركنية.

ومن عرضية من الجهة اليمنى بتمريرة من زباليتا قابلها ستيرلينج بيسراه بتسديدة مباشرة إلى الشباك لتسكن مرمى الحارس هينيسي وتعلن عن هدف رابع.

الخامس جاء في الدقيقة 90 بعرضية من كيفين دي بروين داخل المنطقة حولها أوتاميندي برأسية قوية إلى الشباك ليعلن ختام مهرجان الأهداف ويؤكد انتصار السيتي اللامع.


لحظة حاسمة
بعد العديد من المباريات هذا الموسم التي سيطر خلالها السيتي ولم يسجل أهداف، كان الهدف المبكر لديفيد سيلفا العامل الأهم في الخروج بالنتيجة الكبيرة، وهو اول هدف مبكر منذ فبراير 2015.


رجل المباراة في تطبيق يوم المباراة: ديفيد سيلفا
كان ديفيد سيلفا ممتازاً في المباراة وقدم عرضاً رائعاً في ملعب الاتحاد، وكانت قراراته صحيحة حتى خرج في الدقيقة 68 من عمر المباراة.


ماذا يعني الانتصار؟
السيتي تقدم إلى المركز الثالث في جدول ترتيب البريميرليج، على الأقل لمدة 24 ساعة بفارق الأهداف عن ليفربول.


ما القادم؟
السيتي سيلعب المباراة الثانية من الثلاثة المتتالية في ملعب الاتحاد امام فريق ليستر سيتي يوم السبت المقبل.

الفريق السماوي يريد أن يستمر ضمن الأربعة الأوائل حتى نهاية الموسم من أجل التأهل لدوري الأبطال، وهو ما يجعله في حاجة لمزيد من النقاط.