ودفع فريق مانشستر سيتي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الخسارة بهدفين مقابل هدف في نصف نهائي البطولة أمام أرسنال في مباراة امتدت للوقت الإضافي. السيتي بدأ المباراة باستحواذ وسيطرة معتادة على الكرة وكانت المحاولة الأولى من جانبه بعرضية من نافاس باختراق على الجهة اليمنى وإرسال عرضية شتتها الدفاع اللندني.

سيلفا أرسل تمريرة رائعة بين الدفاع إلى أجويرو الذي كاد أن ينفرد لكن اللاعب كوتشيليني تدخل وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق السماوي.

أرسنال حاول الرد في الدقيقة 11 بهجمة منظمة انتهت بعرضية خطيرة من الجهة اليسرى لكن تدخل يايا توريه في الوقت المناسب وأبعد الكرة عن منطقة جزاء السيتي.

بعدها لعب شامبرلين عرضية على رأس الفرنسي جيرو الذي حولها باتجاه الشباك السماوية لكن الحارس كلاوديو برافو أمسك كرته بثبات ليعيدها إلى لاعبي السيتي.

الدقيقة 22 شهدت إصابة ديفيد سيلفا ليخرج مودعاً الملعب مبكراً ويحل رحيم ستيرلينج بدلاً منه ليلعب على الطرف الأيمن ويدخل دي بروين إلى العمق، وبعد استئناف اللاعب سجل كوتشليني هدفاً من وضعية تسلل ألغاه الحكم.

السيتي حصل على خطأ على حدود منطقة الجزاء ليتم تنفيذ الكرة إلى منطقة أرسنال ليشتتها الدفاع ثم يقابلها الإنجليزي البديل بتسديدة مرت بجوار المرمى بقليل.

أجويرو بعد أن تعرض لإصابة وتوقف اللعب لعلاجه عاد من جديد ليشكل خطورة على مرمى تشيك ويسدد كرة مرت بجوار القائم في الدقيقة 38.

السيتي سجل هدفاً في الدقيقة 40 بعد عرضية من ساني رأى الحكم أن تخطت المرمى قبل أن تعانق الشباك ليتم إلغاء هدف التقدم.

مع بداية الشوط الثاني حاول أرسنال مبادلة السيتي الاستحواذ والخطورة لكن الفريق السماوي رفض وواصل محاولاته وكاد أوتاميندي أن يسجل في الدقيقة 50 بعد ركنية أرسلها له دي بروين عرضية ليحولها برأسه بجوار المرمى.

تشاكا سدد باتجاه مرمى برافو بعد تمريرة من سانشيز لينقذها الدفاع ويحول الكرة إلى ركنية لم يستفد منها الفريق الأحمر.

ومن مرتدة في الدقيقة 62 أرسل يايا توريه الكرة إلى سيرجيو أجويرو الذي انطلق باتجاه المرمى وانفرد بالحارس تشيك ثم أودع الكرة شباكه معلناً عن تقدم فريقه.

CELEBRATIONS: City supporters celebrate with Aguero after the Argentine opened the scoring at Wembley.

تعادل أرسنال جاء سريعاً في الدقيقة 72 بعد عرضية من الجهة اليمنى عن طريق شامبرلين مرت من الجميع لتجد مونريال الذي سدد الكرة أرضية إلى شباك برافو.

السيتي كاد أن يسجل في الدقيقة 79 بعد كرة على حدود منطقة الجزاء سددها يايا توريه قوية لكنها ارتطمت بالقائم وعادت إلى الملعب لتضيع فرصة خطيرة.

العارضة أنقذت أرسنال هذه المرة بعد ركنية من اللاعب دي بروين قابلها فيرناندينيو برأسية قوية ارتطمت بالعارضة بدلاً من المرور إلى الشباك.

ويلباك اختتم فرص الوقت الأصلي من المباراة بعد مرور من أوتاميندي وتسديد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن بقليل لينتهي اللقاء بالتعادل في وقته الأصلي وينتقل إلى الوقت الإضافي.

سانشيز سدد مع بداية الوقت الإضافي الأول كرة من داخل المنطقة لكنها تحولت إلى ركنية تم تنفيذها عرضية خطيرة حولها هولدينج فوق العارضة.

أرسنال سجل هدف الفوز في الدقيقة 100 بعد عرضية لعبت في منطقة الجزاء مرت من ويلبك لتصل إلى سانشيز الذي سدد وسط ضغط دفاعي إلى شباك برافو.

الفريق اللندني لعب عرضية خطيرة من أوزيل حولها ويلبك باتجاه المرمى لكن الكرة خرجت إلى خارج الملعب.

دي بروين مرر إلى البديل ديلف الكرة ليسددها لكن الكرة ارتطمت بالدفاع ولامست الشباك الخارجية للتحول لركنية تم تنفيذها عرضية حولها كليتشي إلى خارج الملعب.

وفي الدقيقة 115 سدد دي بروين كرة قوية من داخل المنطقة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

يايا توريه سدد كرة بيمناه على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 118 لكنها مرت بجوار القائم لينتهي اللقاء بفوز أرسنال.


لحظة حاسمة
القرار بإلغاء الهدف الأول للسيتي قبل نهاية الشوط الأول بسبب رأي الحكم بأن الكرة بكاملها خرجت من الملعب قبل أن تعانق الشباك.

لكن هل خرجت الكرة بأكملها أم لا؟ بعد الإعادات التلفزيونية أصبح من الصعب جداً الحكم عليها، لكن المؤكد أن المباراة تغيرت منذ هذه اللحظة.


اختيارات الفريق
جوارديولا كان راضياً عن فريق الذي هزم ساوثهامبتون في المباراة السابقة وحافظ على التشكيل بوجود برافو لكن لم يكن ستونز وجيسوس في القائمة.

القائد كومباني بدأ المباراة بنجاح من جديد لأول مرة منذ شهر أكتوبر الماضي في البطولة.


رجل المباراة: سيرجيو أجويرو

ما القادم؟
مباراة كبيرة تنتظر السيتي يوم الخميس المقبل في ديربي مانشستر في معركة من أجل المقاعد المؤهلة لدوري أبطال أوروبا ويتفوق السيتي بفارق نقطة قبل المباراة.

وبعدها سيذهب السيتي إلى ميدلسبره لمواجهته في ملعبه يوم الأحد المقبل وهو الفريق الذي يصارع من أجل الهروب من الهبوط.