يمكن لنادي مانشستر سيتي التأكيد على أن المدافع بكاري سانيا سيغادر الفريق هذا الموسم. اللاعب الفرنسي إنضم للفريق السماوي قادما من أرسنال في يوليو 2014.

وفي مواسمه الثلاثة مع السيتي أصبح سانيا واحد من أكثر اللاعبين شعبية في الفريق، حيث شارك في 85 مباراة في كل البطولات، بما فيها أكثر من 50 مباراة لعبها بشكل أساسي في الدوري الإنجليزي الممتاز بقميص السيتي.

وتعقيبا على فترته في استاد الاتحاد، قال سانيا: "كان من دواعي سروري أن ألعب لهذا النادي".

وأضاف قائلا: "لقد استمتعت بكل لحظة قضيتها في مسيرتي مع السيتي، سوف أنظر دائما إلى فترتي مع السيتي بإعتزاز".

"أود أن أشكر طاقم العمل واللاعبين والمشجعين لأنهم جعلوا الثلاث سنوات الخاصة بي هنا لا تنسى".

الظهير الأيمن الفرنسي ساعد السيتي على تحقيق لقب كأس الدوري في ويمبلي في فبراير 2016، عندما فاز السيتي بنتيجة (3-1) بركلات الترجيح على ليفربول بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة (1-1).

سانيا الذي خاض 67 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي، شارك في مباراتي الذهاب والإياب أمام ريال مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2015/2016.

وفي موسم 2016/2017 الذي انتهى للتو، شارك سانيا في 17 مباراة في الدوري بشكل أساسي، بالإضافة إلى ثلاث مشاركات كبديل، كما خاض ثلاث مباريات كأساسي في دوري أبطال أوروبا، ومباراة واحدة كبديل.

وبدأ سانيا مباراتين في كأس الاتحاد الإنجليزي، وفي الثالثة شارك كلاعب بديل.

وتعليقا على فترة سانيا مع السيتي، قال تشيكي بيجيريستين: "أود أن أشكر سانيا على كل ما بذله من جهد خلال فترة عمله مع النادي".

وأضاف قائلا: "إنه لاعب محترف ودائما ما ضرب المثل في التفاني والإلتزام".

الجميع في مانشستر سيتي يشكرون بكاري سانيا على مجهوداته في الثلاث سنوات الماضية، ويتمنون له التوفيق في المستقبل.