انتهت فترة خيسوس نافاس مع مانشستر سيتي والتي استمرت لمدة أربع سنوات، حيث سيغادر النادي هذا الصيف. الجناح الإسباني إنضم لمانشستر سيتي في صيف 2013 قادما من إشبيلية، ووصل إلى نهاية عقده مع الفريق السماوي الذي لعب له 77 مباراة بشكل أساسي في الدوري، بالإضافة إلى 46 مباراة كبديل، مسجلا أربعة أهداف.

بالإضافة إلى ذلك شارك اللاعب صاحب الـ 31 عاما في أكثر من 50 مباراة في جميع البطولات الأخرى، حيث سجل أربعة أهداف في بطولة كأس الدوري.

وبعد فوزه بكأس الاتحاد الأوروبي وكأس ملك إسبانيا في مرتين، استمتع نافاس بالكثير من النجاح بمجرد انتقاله إلى مانشستر سيتي.

وفي موسمه الأول كان اللاعب الإسباني جزءا من الفريق الذي حقق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2013/2014.

وفي نفس الموسم شارك نافاس في فوز السيتي بلقب كأس الدوري، بعد التغلب في المباراة النهائية على سندرلاند بنتيجة (3-1) في ويمبلي.

نافاس كان ضمن صفوف المنتخب الإسباني المتوج بلقب كأس العالم 2010، وكذلك بطولة أوروبا عام 2012، كما شارك في نجاح أخر في استاد ويمبلي بتحقيق لقب كأس الدوري عام 2016 بعد التغلب على ليفربول بركلات الترجيح عقب التعادل بنتيجة (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي.

وعلى الرغم من شهرة نافاس الكبيرة في مركز الجناح الأيمن، إلا أنه شارك كظهير أيمن في عدة مناسبات تحت قيادة بيب جوارديولا.

وتعليقا على فترة نافاس مع السيتي قال تشيكي بيجيريستين مدير كرة القدم في مانشستر سيتي: "كان من دواعي سروري العمل مع خيسوس نافاس".

وأضاف قائلا: "عمله الجاد وتفانيه واحترافيته بالإضافة إلى الرغبة في تحقيق الفوز كانت أمورا واضحة كل يوم".

"لقد أظهر قدرته على اللعب في أكثر من مركز هذا الموسم، ظهر بشكل مميز في مركز الظهير الأيمن".

"أتمنى له كل التوفيق في خطوته التالية".