يتوجه الفريق الفائز بالبطولة برحلة العمر إلى أكاديمية السيتي لكرة القدم ضمن استاد الاتحاد في المملكة المتحدة

أعلن نادي مانشستر سيتي لكرة القدم، اليوم، عن إطلاق مسابقة جديدة في أبوظبي للاعبي كرة القدم من الشباب الواعدين. وسيحظى الفائزون بفرصة العمر للسفر وإجراء التدريبات على استاد الاتحاد في مدينة مانشستر.

وتقام النسخة الأولى من كأس مانشستر سيتي أبوظبي 2017 بدعم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والاتحاد للطيران، وتستمر فعالياتها على مدار يومي 24 و25 مارس في مدينة زايد الرياضية، وبدأت الفرق من الإمارات ومختلف دول الخليج بالتسجيل للمشاركة.

وتشهد البطولة مشاركة فرق من الفئات العمرية تحت 10 و12 و14 و16، والمتوقع أن يصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من 800 لاعب خلال عطلة نهاية الأسبوع. وسيحظى واحد من الفرق الفائزة بفرصة لا مثيل لها للتوجه في رحلة إلى استاد الاتحاد في مانشستر حيث سيمارسون التدريبات في هذا الملعب مثل فينسنت كومباني وسيرجيو أغويرو وكيفن دي بروين. كما ستفوز ثلاثة فرق أخرى بمعسكر تدريب يقام في دولتهم تحت إشراف مدربين متخصصين من نادي مانشستر سيتي.

وإلى جانب مباريات كرة القدم الحافلة بالتشويق، فإن الحدث يؤكد على مكانة أبوظبي كوجهة سياحية مفضلة للزائرين، وذلك من خلال التعاون مع الاتحاد للطيران وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة باعتبارهم الشركاء الرسميين في تنظيم البطولة.

ولن يكون التركيز مقتصرًا على ما يجري في الملعب، حيث تقام قرية السيتي في مدينة زايد الرياضية، وتشهد الكثير من الألعاب الترفيهية ومجموعة من خيارات المأكولات والمشروبات لكافة أفراد العائلة.

وفي تصريح له، قال سايمون هيويت، مدير مشروع مدارس السيتي لكرة القدم: "نحن سعداء بإطلاق النسخة الأولى من بطولة كأس مانشستر سيتي أبوظبي لكرة القدم. إنها فرصة رائعة بالنسبة للفرق المشاركة من مختلف أرجاء المنطقة والقادمة إلى أبوظبي للاستمتاع على مدار يومين بالأجواء الترفيهية العائلية التي لا تقتصر على كرة القدم".

وأضاف: "يؤكد نادي مانشستر سيتي على التزامه بتطوير كرة القدم ضمن الفئات العمرية على مستوى المنطقة، وبالتأكيد فإن البطولة تمثل فرصة للحضور معًا والالتقاء مع الأصدقاء، كما أنها تمنح الفريق الفائز فرصة العمر للفوز برحلة إلى استاد الاتحاد في مانشستر. ونحن بالتأكيد نقدر الدعم الذي تقدمه الاتحاد للطيران وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ودورهما البارز في إنجاح هذا الحدث".

كما علق فينست كومباني، قائد الفريق الأول في نادي مانشستر سيتي: "أتذكر المشاركة في بطولات مشابهة لكأس مانشستر سيتي أبوظبي عندما كنت طفلًا صغيرًا، وقد أمضيت أوقاتًا رائعة باللعب مع الأصدقاء. من الضروري أن تكون ممارسة الرياضة ممتعة في عمر صغير، ولا شك أن هذه البطولة تعد بالكثير. وبالتأكيد فإنها تشكل تجربة ملهمة مع الحصول على فرصة التدريب في استاد الاتحاد هنا في مانشستر، وأتمنى التوفيق لجميع الفرق المشاركة في المنافسات".

وبهذه المناسبة، أفاد باتريك بيرس، نائب الرئيس لشؤون الرعاية في الاتحاد للطيران: "نحن فخورون للغاية بالتعاون مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم في هذه المبادرة الممتعة والمذهلة. وإضافة إلى أن بطولة كأس مانشستر سيتي أبوظبي لكرة القدم تستقطب اللاعبين الصغار وعائلاتهم للمشاركة في هذا الحدث الرياضي، فإنها سترسخ مكانة أبوظبي كوجهة سياحية رائدة".

وصرح ممثل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الشريك الرسمي لنادي مانشستر سيتي: "يمثل كأس مانشستر سيتي أبوظبي حدثًا جديدًا ضمن روزنامة فعاليات أبوظبي، كما أنه سيستقطب الزائرين من دولة الإمارات ومختلف أرجاء المنطقة، ونحن سعداء لكوننا الراعي الرسمي لهذا الحدث، ونتطلع قدمًا للترحيب باللاعبين والأصدقاء والعائلات في أبوظبي، والمشاركة معًا في توفير أوقات ممتعة لا تنسى للجميع خلال عطلة الأسبوع".

لمزيد من المعلومات، وتسجيل الفريق للمشاركة في كأس مانشستر سيتي أبوظبي لكرة القدم 2017، يرجى زيارة: www.citycupabudhabi.com